في دير السيدة للرهبان المخلصيين، إجتمع أساتذة مدرسة راهبات المخلصيّات في عبرا ليحتفلوا بميلاد المسيح فطرح الأب نضال جبلي المخلصي مسألة إشتراك المؤمن المسيحي العلماني في كهنوت المسيح.

كان يوم السبت 16/12/2017 يوم لقاء الأخوة ودعوة للثبات في المسيح.

فكل واحد منا يشترك في كهنوت المسيح:

-      في كل مرّة يُقدّم خدمة للرب أو للكنيسة أو للقريب.

-      في كل مرّة يكون فيها مُتواضعاً.

-      في كل مرّة يغفر للقريب.

-      في كل مرّة يقوم بفعل محبّة أو رحمة.

-      في كل مرّة يُبشّر بالمسيح ويُخبّر الآخرين ماذا قال أو فعل الربّ في هذا الموضع.

-      في كل مرّة يشهد لصليب المسيح بالألم ويشترك معه لفداء الآخرين.

-      في كل مرة يشهد لقيامة المسيح فيقوم معه من ظُلمة الخطيئة والموت.

-      في كل مرّة يتشفّع بالآخرين فيُصلّي لأجلهم كوسيط بين الله والناس.

-      في كل مرّة يؤمن بينه وبين ذاته أنّه هو أيضاً كاهن للمسيح ومُلقى على عاتقه مسؤوليات كثيرة.

-  في كل مرّة يؤمن حقيقة أنّه إبن الله الآب على مثال الإبن الوحيد ربّنا يسوع المسيح. 

 

ميلاد مجيد